تفـلت القـراءات وصعوبـة مراجعـة متونـها..الحلـول..

MyEgYpT
المدير العام
avatar
نقاط : 10706
 الانتساب الانتساب : 15/09/2009
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ماى ايجيبت

Share
:
http://myegypt.lolbb.com
الخميس 13 مارس 2014, 3:09 pm
تفـلت القـراءات وصعوبـة مراجعـة متونـها..الحلـول.. تفـلت القـراءات وصعوبـة مراجعـة متونـها..الحلـول.. تفـلت القـراءات وصعوبـة مراجعـة متونـها..الحلـول.. تفـلت القـراءات وصعوبـة مراجعـة متونـها..الحلـول..


تفـلت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] متونـها..الحلـول..


اشتكى إليَّ بعض الفضلاء من متعلمي القراءات ما يعانونه من تلفتها منهم، وصعوبة مراجعة متونها عليهم وأحب هنا أن أنوِّه إلى أن أسباب تفلتها، وصعوبة مراجعتها، والطريقة المثلى لدراستها، والوسائل المعينة على استمرار إتقانها. ،

أولاً: تفلتها وسرعة نسيانها ترجع إلى عدة عوامل، أبرزها:

الأول: عدم إتقان متونها أثناء الدراسة حفظاً وفهماً لمعانيها.
الثاني: التساهل في مراجعتها أولاً بأول في وقت التلقي عن الشيخ الذي يتم التلقي عنه.
الثالث: الخلط بين مفهومين مختلفَين، وهما: (دراسة القراءات)، و(حفظها حفظاً متقناً)، فالبعض تعلمها وتلقاها عن شيخه، ولكنه لم يبذل جهداً في إتقانها، وإنما اكتفى بالتحضير الذي قام به وقت العرض على شيخه من حفظٍ للأبيات حفظاً مؤقتاً يزول بزوال المتعلم عن مجلس التعلُّم، فالحاصل: أن البعض لم يحفظ القراءات حقيقةً، وإن قام بتحضيرها مجزَّأةً وقت تعلُّمها
.

ثانياً: الطريقة المثلى لإتقانها كالتالي:

1. أن تتم مراجعة القرآن مراجعة متقنة بحيث يكون بقدرة الحافظ أن يعرض القرآن كاملاً من حفظه في جلسات قليلة متتابعة، بدون أخطاء كثيرة في الحفظ1.

2. أن يتقن كل متن من متون القراءات، بحيث يستطيع عرضه كاملاً في مجلس واحد، بدون أخطاء متعددة.
3.
أن يتقن مواضع الخلاف، وبالأخص الكلمات التي فيها ثلاث قراءات فأكثر، بأن يكتب الكلمة وجميع القراءات التي فيها مع حفظها واستحضار شواهدها من
متون القراءات، ويذاكرها بمفرده، أو مع زملائه.

4. بعد أن ينتهي من عرض القرآن كاملاً على شيخه بطريقة الجمع، يقرأ بكل رواية ختمة كاملة من حفظه، إما مراجعة مع أحد زملائه، أو مراجعة فردية ،

وإن تيسر له أن يعرضها على بعض الشيوخ المتقنين فهو أفضل
.


ثالثاً: أختصر الوسائل المعينة على بقائها بعد حفظها، وعلى استمرار إتقان متونها، وتتمثل في النقاط التالية:



1 المحافظة على الورد اليومي من قراءة القرآن، وينبغي أن لا يقل عن جزء كامل كأقل مقدار، ويفضل أن يقرأه عن ظهر قلب


2 أن يقرأ ـ في ورده اليومي ـ كل ختمة برواية من الروايات، أو كل جزء برواية

3 أن يراجع في كل أسبوع أبيات ما تمت مراجعته من الورد اليومي، وبالطبع سيكون مقداراً قليلاً لا يحتاج إلى أكثر من ساعة من كل أسبوع.

وبذلك بإذن الله تعالى يتم التخلص من نسيان القراءات وتفلتها، والله الموفق والمعين.

الشيخ :أبو تميم الأهدل


تفـلت القـراءات وصعوبـة مراجعـة متونـها..الحلـول..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
 :: قسم عام :: القسم الاسلامى


حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟